مدرسة ذكور سنيريا الثانوية
اهلا وسهلا بك في منتدى مدرسة ذكور سنيريا نتمنى لك عزيزي الاستفادة والافادة
المواضيع الأخيرة
» أجمل أربعين مثل في العالم
الثلاثاء يناير 22, 2013 2:13 pm من طرف yaheaissa

» 10 حقائق مثيرة ولا تصدق عن عالم الحيوان
الثلاثاء يناير 22, 2013 1:51 pm من طرف yaheaissa

» العام 2013 يحمل ستة ظواهر فلكية نادرة
الجمعة ديسمبر 28, 2012 3:27 pm من طرف yaheaissa

» معلومات_عن_الجنــة
السبت نوفمبر 24, 2012 10:04 am من طرف yaheaissa

» صور تحنيط للجنة العلمية
الخميس نوفمبر 22, 2012 5:56 pm من طرف yaheaissa

» فتنة المسيح الدجال
الإثنين نوفمبر 05, 2012 12:30 pm من طرف yaheaissa

» بصمات على جدار التاريخ
الأحد أكتوبر 21, 2012 1:08 pm من طرف yaheaissa

» كلمة المساء(الصداقة )
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 6:45 pm من طرف الاستاذ عنان شواهنة

» كلمة المساء (احترام الوقت)
الأحد سبتمبر 30, 2012 7:39 pm من طرف الاستاذ عنان شواهنة

مكتبة الصور



(علم التصنيف ( الكائنات الحية ) ـ Classification

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(علم التصنيف ( الكائنات الحية ) ـ Classification

مُساهمة من طرف yaheaissa في الخميس مارس 10, 2011 12:17 pm

(علم التصنيف ( الكائنات الحية ) ـ Classification
تنوع المخلوقات الحية وتصنيفها
* يقدر العلماء عدد أنواع المخلوقات الحية بأكثر من 2.5 مليون نوع وبعض العلماء قرر أنه ربما يكون هناك أكثر من 20 مليون نوع غير معروفة ويكتشف العلماء منها سنوياً قرابة 15000 نوع. قال تعالى: (( ويخلق ما لا تعلمون )).
* تختلف المخلوقات الحية من حيث:
1- التركيب: فبعضها بسيط يتكون من خلية واحدة مثل الأميبا والبكتريا، والآخر يتكون من عدد كبير من الخلايا مثل الإنسان والأشجار.
2- الحجم: فبعضها لا يرى إلا بالمجهر مثل البكتريا والآخر كبير جداً مثل الحوت الذي قد يصل طوله إلى 30متراً وأشجار الصنوبريات التي قد يصل طولها إلى أكثر من 100متر مثل شجر الخشب الأحمر. كما أن بعضها يعيش على اليابسة أو في الماء أو يطير في الهواء.
* التنوع في المخلوقات دفع العلماء للبحث عن طريقة لتصنيفها.
* التصنيف: هو تقسيم المخلوقات الحية إلى مجموعات حسب درجة التشابه في الشكل أو التراكيب أو الوظائف بين أفراد كل مجموعة.
* تصنيف الإنسان للأشياء والمخلوقات الحية هو تصنيف مبني على الملاحظة والتجربة.
تاريخ علم التصنيف (التصنيف القديم)
* قام الإنسان بدراسة المخلوقات وصنفها حسب أهميتها الاقتصادية إلى مفيدة وعديمة الفائدة. وكان العالم اليوناني أرسطو (350 قبل الميلاد) وتلميذه ثيوفراستس أول من قام بتصنيف مفصل للمخلوقات الحية فصنفا النباتات إلى أشجار وشجيرات وأعشاب والحيوانات إلى مائية وبرية وطائرة. (هذا التصنيف مبني على الملاحظة)
* المسلمون نقلوا علوم اليونان وأضافوا إليها ونقدوها . ويعتبر المسلمون أول من جعل للتركيب والوظيفة أهمية في علم التصنيف.
*أبو منصور ألف كتاباً ضمنه خواص النباتات الطبيعية،
وابن سيناء ألف كتاباً عن خواص النباتات الطبية أيضاً وقد ترجم كتابه إلى لغات أكثر من 20 مرة،
وابن البيطار ألف كتابين هما (الجامع) و(المغني) شرح فيهما نباتات بيئته ووصف أشكالها وفوائدها،
والجاحظ ألف كتاب (الحيوان) سنة 233هـ وفيه أجناس الحيوان وبيئته وسلوكه،
ويعتبر الغساني أول من بحث في أسس تصنيف النباتات كما ورد في كتابه (حديقة الأزهار في ماهية العشب والعقار).
وبقيت الأمور على هذا النحو حتى القرن الـ 17م حيث حاول العالم الإنجليزي (راي) أن يقوم بأول تصنيف علمي ولكنه لم يوفق.
وفي منتصف القرن الـ 18م جاء العالم النباتي السويدي (كارلوس لينيوس) ووضع نظاماً عالمياً للتصنيف. ويذكر أن لينوس جمع مجموعة من النباتات وصنفها في مجموعات وقد قامت بلدية مدينة أبسالا بالحفاظ على هذه الحديقة وزرعت النباتات نفسها حسب ترتيب لينيوس.
المبادئ الأساسية في علم التصنيف
المبدأ الأول: استعمال اللغة اللاتينية في التسمية.
المبدأ الثاني: استعمال التسمية الثنائية لوصف المخلوقات أي أن الاسم الذي يطلق على المخلوق يتكون من كلمتين:
الأولى: اسم الجنس ويبدأ بحرف كبير. والثانية: اسم النوع ويبدأ بحرف صغير.
* يعرف النوع أنه: مجموعة من الأفراد المتشابهة لها خصائص مشتركة في التركيب والوظيفة.
المبدأ الثالث: استعمال المراتب التصنيفية وهي مرتبة كالتالي:
( مملكة ! شعبة ! طائفة ! رتبة ! فصيلة (عائلة) ! جنس ! نوع )
* يستعمل علماء النبات مصطلح (قسم) بدلاً من (شعبة).
التصنيف الحديث
* اكتشف لوفنهوك المخلوقات الحية الدقيقة 0 ووجد أن عدداً من هذه المخلوقات يحتوي على صفات حيوانية ونباتية مثل اليوجلينا فاعتبرها علماء الحيوان حيواناً لكونها تتحرك كالحيوانات واعتبرها علماء النبات نباتاًُ لأنها ذاتية التغذية.
* في عام 1969م اقترح العالم وايتكر نظاماً حديثاً في التصنيف حيث صنف المخلوقات في 5 ممالك وقد اعتمد هذا التصنيف على الصفات الخلوية و صفات النواة وصفات ونتائج الدراسات البيوكيميائية و الدراسات الوراثة و دراسات المجهر الإلكتروني
فبالإضافة إلى المملكة الحيوانية والنباتية استحدث وايتكر 3 ممالك جديدة هي:
1- مملكة البدائيات.
2- مملكة الفطريات.
3- مملكة الطلائعيات
* أسس تصنيف المخلوقات الحية:
1- الصفات النووية.
2- النواحي التشريحية وتركيب الخلايا.
3- الصفات الخلوية.
4- نتيجة الدراسات الوراثية ودراسات المجهر الإلكتروني.
5- التشابه التركيبي.
6- تشابه أعضاء التكاثر.
7- طرق التغذية: وهي ذاتية وغير ذاتية.
المملكة الطلائعيات
مخلوقات وحيدة الخلية وهي حقيقية النواة وهذه النواة محاطة بغشاء نووي يفصلها عن سيتوبلازم الخلية ويوجد بداخلها نوية و كروموسومات كما تحتوي الخلية على عضيات مختلفة مثل الرايبوسومات وجهاز جلجي والميتوكندريا والليسوسومات والنقاط المركزية وبعض أنواعها تحتوي على بلاستيدات صفراء كما تتميز بوجود أعضاء حركة مثل الأسواط والأهداب والأقدام الكاذبة. وتكثر حيث يتوافر الماء وتعيش بعض أنواعها متطفلة على الحيوانات وبعضها متكافلاً معها.
وظائف الطلائعيات الحيوية
التغذية ذاتية لاحتوائها على مادة اليخضور وبعضها غير ذاتية التغذية حيث تقوم بالتهام أو امتصاص الغذاء وبعضها يجمع بين الطريقتين حسب الظروف البيئية المحيطة.
التنفس معظمها يعتمد على التنفس الهوائي لإنتاج الطاقة وبعضها يتنفس لا هوائياً.
التكاثر تتكاثر لا جنسياً بالانقسام الثنائي البسيط وعندما تسوء الظروف تقوم بالتكيس (التحوصل) حتى تتحسن الظروف وبعضها يتكاثر جنسياً في بعض الظروف الخاصة.
الحركة بعضها يتحرك بالأهداب وبعضها بالأسواط وبعضها بالأقدام الكاذبة وبعضها بالانزلاق مع سوائل جسم العائل لعدم وجود أعضاء خاصة بالحركة.
تصنيف الطلائعيات
أ) الطلائعيات ذاتية التغذية: طحالب يوجلينية تعيش في المياه العذبة وبعضها في المياه المالحة ويحيط بخليتها جدار خلوي رقيق على شكل قشيرة ويوجد فيها عادة سوطان قصير وطويل و تحتوي على بلاستيدات خضراء للقيام بالبناء الضوئي بالإضافة إلى أصباغ صفراء من أمثلتها اليوجلينا التي تجمع بين صفات الحيوان والنبات و يعرف اليوجلينا أنه مخلوق وحيد الخلية مغزلي طوله 0.1 ملم له سوطين طويل وقصير يحتوي سيتوبلازمه على بلاستيدات خضراء ونواه صغيرة بها نوية واحدة وفجوة منقبضة وبقعة عينية حمراء حساسة للضوء فتجعل الخلية تتجه نحوه طحالب ذهبية (عصوية) تعيش في المياه المالحة والعذبة وتتميز بوجود جدار خلوي سليلوزي بكتيني مدعم بالسليكا تكون بها أشكال زخرفيه. وتحتوي على اليخضور و أصباغ الكاروتين وبعض أنواعها هلامية مثل الدياتومات وهي طحالب وحيدة الخلية تتكون من مصراعين على شكل علبة وغطاء ونواتها تستقر في الوسط معلقة بالسيتوبلازم وتشكل مصدراً للأكسجين في المياه العذبة والمالحة.مصدراً هاماً لغذاء الحيوانات المائية و طحالب دوارة (نارية) تعيش في المياه المالحة وسميت بهذا الاسم لأنها تتحرك بأسواط تدور جسمها في الماء ولأن بعضها يشع ضوءً وتعرف أنها مخلوقات وحيدة الخلية ثنائية الأسواط وجدارها الخلوي يتكون من السليلوز وتشكل مستعمرات خلوية محاطة بمادة البكتين وقد تكون عارية بدون جدار وتحتوي على اليخضور ويختزن الغذاء الزائد فيها على هيئة مادة شبيهة بالنشا مثل طحلب الـ (جومفونما) ذي اللون البني المحمر الذي يحدث أثناء تكاثره في بعض فترات السنة ظاهرة المد الأحمر.
ب)الطلائعيات غير ذاتية التغذية :
اللحميات (جذريات القدم) تعيش في المياه العذبة الراكدة و سوائل الجسم مثل الأميبا بروتس بعض أنواعها يعيش متطفلاً مثل الإنتاميبا هيستولتيكا الذي يعيش في أمعاء الإنسان و يسبب له مرض الزحار (الدوسنتاريا) و تتحرك بأقدام كاذبة كما تستخدمها في الإحاطة بالغذاء مثل الأميبا التي تكثر في تعيش في المياه أوالسوطيات يوجد فيها سوط أو أكثر وتعيش أغلب أنواعها معيشة حرة في المياه العذبة والمالحة وبعضها يعيش معيشة تكافلية كالموجودة في أمعاء النمل الأبيض وبعضها متطفلاً يسبب الأمراض مثل التريبانوسوما التي تعيش في دم الإنسان و تسبب له مرض النوم و ينتقل من عائل لآخر بواسطة ذبابة التسي تسي وهو طفيل مغزلي مقوس ومدبب الطرفين جسمه محاط بجلد سميك وله سوط واحد ويحتوي سيتوبلازمه على نواة بيضيه الشكل ولا توجد فجوة منقبضة.
الهدبيات هي مخلوقات وحيدة الخلية تتحرك بالأهداب وتمتاز بوجود نوعين من الأنوية. وهي تعيش في البرك والمستنقعات وأغلبها يعيش في المياه العذبة و المالحة.والعديد منها حرة المعيشة وبعضها ذات معيشة تكافلية ومن أشهر أمثلتها البرامسيوم الذي يعيش في المياه العذبة التي تكثر فيها المواد العضوية المتحللة وهو ذو شكل ثابت محاط بغشاء خارجي مرن يعرف بالقشرة ويحتوي إندوبلازمه على فجوات غذائية متباينة الأحجام و يحتوي إندوبلازمه على فجوات غذائية متباينة الأحجام وفجوتين منقبضتين شعاعيتي الشكل وعلى نواتين صغيرة مستديرة والأخرى كبيرة كلوية الشكل تحيط جزئياً بالنواة الصغيرة.
البوغيات تعيش طفيلية وتتحرك بالانزلاق مع سوائل جسم العائل وتتكاثر تتميز بدورة حية معقدة باعتمادها على عائلين في مختلف مراحل حياتها ومن أمثلتها البلازموديوم المسبب لمرض الملا ريا (البرداء) في الإنسان وينتقل الطفيل بواسطة أنثي الأنوفيلس ويعيش البلازموديوم متطفلاً على خلايا الكبد وخلايا الدم الحمراء في الإنسان بينما يعيش في جدار القناة الهضمية في البعوضة وفي أنسجة جسمها المختلفة مسبباً تمزق أمعائها المؤدي إلى موتها.
ملاحظة
يتغذى الطفيل بامتصاص السوائل المحيطة به مثل محتويات خلايا الكبد أو خلايا الدم الحمراء أو خلايا جسم البعوضة وذلك بطريقة الانتشار.
تنقسم دورة حياة هذا الطفيل لقسمين
1- الدورة اللاتزاوجية:
تحدث في خلايا الكبد وخلايا الدم الحمراء في جسم الإنسان مما يؤدي إلى انفجارها وتلفها نتيجة تكاثر الطفيل داخلها.
الدورة التزاوجية:
والتي تبدأ في الإنسان وتكتمل في بعوضة الأنوفيلس
أهمية الطلائعيات وأثرها
1- تعتبر الطحالب وحيدة الخلية أحد مصادر التغذية للمخلوقات الحية كما أنها تنتج الأكسجين الهام للتنفس.
2- تكون الدياتومات التربة الدياتومية في قيعان البحار والحاوية على السيليكا والتي تستخدم في صناعة الصابون والطلاء ومساحيق التجميل ومعاجين الأسنان.
3- أحد فرضيات تكون النفط هي تكونه من ترسب الطلائعيات بكميات كبيرة في قيعان المحيطات.
4- يسبب بعض منها الأمراض للإنسان.
________________
النباتات هي : مخلوقات حية ذات نواة حقيقية . مكونة من عديد من الخلايا تقوم بعملية البناء الضوئي لاحتوائها على اليخضور وخلاياها لها جدر مركبة من مادة السليلوز وعديمة الحركة في أغلب الأحيان ( الحركة الظاهرية ) .
معيشتها : اليابسة ، المياه العذبة والمالحة
* تصنيف المملكة النباتية :
تضم المملكة النباتية ثلاثة أقسام ( شعب ) هي :
* قسم الطحالب عديدة الخلايا
* قسم الحزازيات
* قسم النباتات الوعائية
النباتية - قسم النباتات الوعائية
ثالثا : قسم النباتات الوعائية :
يضم هذا القسم مجموعة من النباتات المختلفة ، تجمع بينها صفات عامة أهمها :
1- احتوائها على أنسجة وعائية ( خشب ولحاء )
2- النبات ( الجيل ) البوغي هو السائد على النبات المشيجي .
3- يتمايز النبات البوغي إلي جذور وسيقان وأرواق حقيقية .
4- النباتات التي تراها في بيئتك مثل شجرة النخيل والعرعر والبرتقال ما هي إلا الجيل البوغي للنباتات الوعائية .
* تصنيف النباتات الوعائية :
1- نباتات غير بذرية وتشمل طائفة واحدة هي طائفة النباتات السرخسيو ( السراخس ) .
2- نباتات بذرية وتشمل طائفتين هما طائفة معراة ( عاريات ) البذور وطائفة مغطاة ( كاسيات ) البذور .
1 - طائفة النباتات السرخسية ( السراخس ) .
- هي نباتات وعائية بسيطة التركيب لا تحتوي على الكامبيوم .
- أغلبها نباتات عشبية والقليل منها شجيرية أو شجرية وتكثر الأخيرة في المناطق الاستوائية من العالم كشجرة السياثيا .( في أمريكا الوسطي ) .
- السراخس نباتات واسعة الانتشار توجد في بيئات عديدة ومتنوعة :-
أ - الأماكن الرطبة
ب- بعضها بالقرب من البحار وبعضها مائية .
جـ - كما يمكن لبعضها النمو في الصحاري .
د - في منطقة الخليج العربي فتكثر السراخس على جدران الآبار والوديان الرطبة الظليلة .
* من أمثلتها الخنشار .
* تركبيها :
1 - يتركب جسم نبات من ساق أفقية ريزومية زاحفة تنمو أفقياً تحت سطح التربة .
2- يخرج من سطحها السفلي جذور عرضية تقوم بتثبيت النبات وامتصاص الماء والأملاح .
3- يخرج من سطحها العلوي أوراق صغيرة ملتوية ( ملتفة ) يخرج منها نصل الورقة الذي يتكون من وريقات عديدة .
* وفي بعض فترات حياة النبات يتكون على حواف السطح السفلي للأوراق بقع ( بثرات ) بنية هي الأكياس الجرثومية ( حوافظ جرثومية ) التي تحتوي على الأبواغ ( الجراثيم ) وعند نضج هذه الأبواغ تنتشر في الهواء , وعند توفر الظروف المناسبة مثل الجو الرطب تنمو الأبواغ لتكون الجيل المشيجي الصغير وله شكل قلبي تتكون على سطحه السفلي الأعضاء الجنسية الانثريدات الذكرية والأرشيجونات الأنثوية ، وبعد عملية التلقيح الإخصاب تتكون اللاقحة التي تنقسم لتكون الجيل البوغي الجديد .
الريزوم : هو عبارة عن ساق أفقية زاحفة مدفونة تحت التربة تخرج منها الأوراق والجذور العرضية .
* أهمية السراخس :
1- تضاف النباتات السرخسية الجافة إلي تربة الحدائق لامتصاص أكبر كمية من المياه حيث تعمل ما يشبه الإسفنج للمساعدة على احتفاظ التربة بالمياه .
2- تساعد في التخفيف من حموضة التربة .
3- تستخدم لإضافة مواد عضوية للترب الرملي
النباتية - قسم الحزازيات
- قسم النباتات الحزازية ( الحزازيات ) :
* ما هي الحزازيات :
هي نباتات خضراء صغيرة تنمو عادة في المياه وفي الأماكن الرطبة الظليلة ، لا تحتوي على جذور أو سيقان أو أوراق حقيقية ولكن لها أشباه جذور وأشباه سيقان وأشباه أوراق ولا تحتوي على أنسجة دعامية .
التكاثر :
تتكاثر الجزازيات بواسطة الأمشاج الذكرية المتحركة السابحة في الماء بواسطة الأسواط لإخصاب الأمشاج المؤنثة الساكنة .
دورة الحياة :تشمل ظاهرت تبادل الأجيال وهي ظاهرة تحدث في دورة حياة مخلوق حي حيث يتعاقب فيها أثناء التكاثر جيلين أحدهما ينتج من التكاثر الجنسي ويكون ثنائي المجموعة الصبغية ويسمي الجيل البوغي ، والثاني ينتج من التكاثر اللاجنسي ويكون أحادي المجموعة الصبغية ويسمي الجيل المشيجي .
* النبات( الجيل )المشيجي هو السائد على الجيل البوغي . .

تصنيف الحزازيات :
تقسم النباتات الحزازية إلي طائفتين هما : -
أ - طائفة الحزازيات المنبطحة ( الكبدية ) .
لماذا تسمي بهذا الاسم ؟ لأنها تنمو بشكل موازي لسطح التربة ولأن أجسامها مفصصة تشبه الكبد ، ومن أمثلتها الريشيا والماركانتيا . .
مثال نبات الماركانتيا :-
* معيشتها : تعيش في الأماكن الرطبة الظليلة على الصخور والتربة على شكل جماعات كبيرة .
* تركيبه :لدراسة نبات الماركانتيا ( الجيل المشيجي السائد ) نجد أنه يتكون من : -
* يتكون من نبات أخضر عرضه من 1 إلي 1.5 سم تقريباً .
* يوجد عليه فصوص تشبه الكبد .
* يحتوي على عرق وسطي يقسم النبات إلي فصين .

لدراسة قطاع عرضي في جسم نبات الماركانتيا ( الجيل المشيجي ) نجد أنه يتكون من :-
أ - السطح العلوي :
- يحتوي على غرف هوائية تفتح كل منها إلي الخارج عن طريق ثقوب هوائية ( فتحات ) .
- ينشأ في قاعدة الغرف الهوائية خيوط صغيرة من الخلايا التي تحتوي على البلاستيدات الخضراء التي تقوم بعملية البناء الضوئي .
- يوجد على السطح العلوي للنبات أعضاء خاصة بالتكاثر اللاجنسي تعرف بالكؤوس الجيمية .
* الجميات : هي عبارة عن أقراص صغيرة خضراء خاصة بالتكاثر غير الجنسي توجد داخل الكؤوس الجيمية ، تنفصل بفعل الأمطار عن النبات ( الجيل المشيجي ) لتنمو كل واحدة منها لتكون نبات ماركانتيا جديد ( الجيل المشيجي)
ب - السطح السفلي :
- يتكون من خلايا عديمة الألوان لعدم احتوائها على بلاستيدات خضراء لها وظيفة تخزين المواد الغذائية على شكل حبيبات نشوية ،
- تنمو من بعض خلايا الطبقة السفلي أشباه جذور .
* نبات الماركنتيا ثنائي المسكن :-
لأنه يظهر علي الجيل المشيجي في بعض فترات الحياة أعضاء التكاثر الجنسي وهي الانثريدات المذكرة وألأرشيجونات المؤنثة .

ب - طائفة الحزازيات القائمة

هي نباتات خضراء صغيرة تنمو عمودية على سطح التربة والصخور وسيقان الأشجار الكبيرة وجسمها يزيد قليلاً في التعقيد عن جسم الحزازيات المنبطحة .
الجيل( النباتات ) المشيجي : يتكون من شبه ساق يحمل وريقات صغيرة مرتبة بشكل حلزوني .
من أمثلتها : الفيوناريا , وسفاجنوم
( الذي ينمو بغزارة في المستنقعات ).

مثال : نبات الفيوناريا :
- يكثر نبات الفيوناريا في الأماكن الرطبة الظليلة حيث يغطي مساحات كبيرة من الأرض من الرغم من صغير حجمه ( طوله 3-5 ملم ) .
- الجيل المشيجي السائد .
- يتكون من شبه ساق قائمة تحمل أشباه أوراق صغيرة خضراء ذات تركيب حلزوني ، وأشباه جذور تثبته في التربة .
- يظهر على الجيل المشيجي في بعض فترات حياة النبات الجيل البوغي الذي يتألف من القدم والعنق والكيس البوغي ( العلبة ) الذي يتكون بداخله الأبواغ.
* أهمية الحزازيات
1- تعمل على حفظ التربة من الانجراف .
2- تعمل على تحليل الصخور لتكوين التربة الصالحة لنمو النباتات الكبيرة .
3- كتل الحزازيات المنتشرة في الغابات تعمل على امتصاص ماء المطر بواسطة جسمها الإسفنجي ولذلك تزرع في بعض الدول في الحدائق المنزلية للاحتفاظ بالماء .

النباتية - قسم الطحالب عديدة الخلايا

اولا : الطحالب عديدة الخلايا
* ماهي الطحالب عديدة الخلايا ؟
هي نباتات ثالوسية ( أي لا تتميز أجسامها إلي جذور أو سيقان أو أوراق حقيقية كما هو الحال في النباتات الوعائية . ولها أحجام مختلفة وتحتوي على صبغة اليخضور وقد تحتوي على صبغات أخري مختلفة وتحتوي على مراكز خاصة لتخزن النشا ( مراكز النشا ) .

* الطحالب عديدة الخلايا :
- تعيش غالباً في الماء .
- توجد في المستنقعات والبحيرات والأنهار والبحار والمحيطات .
- توجد على بقايا الأشجار والصخور التي توجد في التربة الرطبة .
- منحها الله سبحانه وتعالي تراكيب مهيئة للعيش في هذه البيئات .
- تحتوي على أنواع مختلفة من اليخضور الذي يمتص مختلف الموجات الضوئية لتعيش مع قلة الضوء في هذه البيئات . وتحتوي على صبغات أخري قد تطغي على صبغة اليخضور وتعطيها ألوان مميزه البنية والحمراء .
- تحتوي على مراكز خاصة صغيرة لخزن النشادر الفائض من عملية البناء الضوئي تسمي مراكز النشا.
- هي نباتات ثالوسية .
- أحجامها مختلفة قد تصل إلي 100 متر مثل اللاميناريا .
تقسم الطحالب عديدة الخلايا حسب أنواع الأصباغ التي تحتويها بالإضافة إلي اليخضور إلي :
1- قسم طحالب خضراء :
* مياه عذبة : مثل طحلب الاسبيروجيرا وطحلب الفولفكس .
* مياه مالحة : مثل خس البحر والكلادوفورا ( في الخليج العربي) .
2- قسم طحالب البنية:
* مياه مالحة : مثل طحلب الفيوكس وطحلب سرجاسوم ( في الخليج العربي )
3- قسم طحالب حمراء :
* مياه مالحة : مثل بليوماريا وطحلب الجليديوم وطحلب البوليسيفونيا

1 - الطحالب الخضراء
* تحتوي على صبغة اليخضور
* يخزن الغذاء المدخر فيها علي شكل نشاء حقيقيي مراكز خاصة لتجميع النشا في البلاستيدات
* جدرها الخلوية مكونة من السليلوز
* تعيش في المياه العذبة مثل السبيروجيرا -الفولفكس
* تعيش في المياه المالحة مثل خس البحر -الكلادوفورا التي تكثر في الخليج العربي
مثال أ - طحلب سبيروجيرا

1) تعيش في المياه العذبة
2) من أو سع الطحالب انتشارا
3) يتكون من :-
* خيط اخضر غير متفرع
* مقسم الي خلايا متشابهة من حيث التركيب والوظيفة0
* كل خلية من الخلايا المكونة لها تقوم بالوظائف الحيوية يشكل مستقل عن الخلايا الأخرى 0
تتميز بوجود بلاستيدة خضراء واحدة حلزونية الشكل كبيرة الحجم تمتد علي طول الخلية وتكثر فيها مراكز النشا .


قسم الطحالب البنية :

- توجد صبغة بنية تسمي الفيكوزانثين بنسبة أعلي من صبغة اليخضور .
- يدخل الغذاء على هيئة مواد كربوهيدراتيةعديدة التسكر .
- جدرها الخلوية تتركب من مادتين كربوهيدريتين السليلوز والالجين .
- تعيش هذه الطحالب في المياه المالحة ونادراً في المياه العذبة :
أ - مثل طحلب الفيوكس - طحلب سرجاسوم ويكثران في مياه الخليج العربي
ب- مثل طحلب اللاميناريا وهو أكبر الطحالب البنية طولاً يصل 100 متر تقريبأً .
- يعتبر تركيب الطحالب البنية من أكثر الطحالب تعقيداً حيث تتميز داخلياً إلي عدد الانسجة مثل :
أ - النسيج التمثيلي : الذي تحتوي خلاياها على
عدد من البلاستيدات الخضراء للقيام بعملية البناء الضوئي .
ب- النسيج التخزيني : الذي يخزن الفائض من الغذاء .
جـ - نسيج النخاع : الذي له وظيفة الدعم وتوصيل المواد الغذائية .
جـ : طحلب السارجاسوم :-

- يعيش في المياه المالحة
- تكثر في البحار مثل مياه الخليج العربي وبحر سارجاسوم في المحيط الأطلسي ( في غرب أفريقيا ) .
* تركيبه : أ - يتركب من جسم قاعدي يسمي الماسك يثبت الطحلب على الصخور .
ب- يمتد منه محور أسطواني يشبه الساق يحمل أشباه أوراق مسطحة لها عرق وسطي ويحمل أفرع جانبية عليها مثانات هوائية تمتلئ بالهواء لتساعد الطحلب على الطفو على سطح الماء ( علل ) .
ج - تحمل الأفرع الجانبية أوراق ريشية وحوافظ جنسية مؤنثة ( الأوجونات ) وأخرى مذكرة ( الانثريدات ) هي عبارة عن أعضاء التكاثر الجنسي في الطحلب .

3 - قسم الطحالب الحمراء :
- يعيش غالباً في البحار ويندر وجودها في المياه العذبة .
- تتميز بوجود صبغتي الفيكوارثرين والفيكوسانين بالإضافة لصبغة اليخضور
- لا تظهر هذه الطحالب باللون الأحمر دائماً لتغلب إحدى الصبغتين على الأخرى .
- تحزن المواد الغذائية الفائضة فيها على صورة مواد كربوهيدراتية تعرف بالنشا الفلوريدي .
* من أمثلتها :
- طحلب بليوماريا
- طحلب الجليديوم
- طحلب البوليسيفونيا .
مثال طحلب الجليديوم : يعيش هذا الطحلب في البحار فقط ، ويتكون جسمه من جزء قاعدي معمر يكون جسم الطحلب الأسطواني أو المسطح ، وهو جسم صلب نسبياً ذو تفرع ريشي
* أهمية الطحالب :

1- تستخدم الطحالب كغذاء في بعض المناطق الساحلية في العالم ، كما تعتبر مصدر غذاء لكثير م
الحيوانات المائية ، والبرية كأعلاف للماشية والدواجن
2- تعد الطحالب البنية مصدراً للأسمدة بعد تجفيفها وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من المواد النيتروجينية .
3- يستخرج من الطحالب البنية والطحالب الحمراء اليود ومادة الآجار
* الآجار : هي مادة كربوهيدراتية عديدة التسكر ، تستخدم في الصناعات الغذائية وفي المختبرات العملية لعمل البيئات لتنمية الفطريات والبكتريا .
4- تعد الطحالب من أهم مصادر الأكسجين على سطح الأرض حيث يقدر العلماء أن ما بين 50-70% من عمليات البناء الضوئي تتم في الطحالب.
5- للطحالب دور مهم في معالجة مياه الصرف الصحي ، حيث تقوم الطحالب بتوفير الأكسجين الذي تنتجه في عملية البناء الضوئي للبكتيريا التي تعمل على أكسدة المواد العضوية في تلك المياه .
6- تدخل الطحالب في بعض الصناعات مثل صناعة الآيس كريم ومعاجين الأسنان ومنظفات البشرة ومزيلات الرائحة وأصباغ الأظافر ، وفي كثير من الصناعات الغذائية .
7- يستخرج من بعضها مواد كيميائية تدخل في تراكيب الأدوية .
8- ساهمت الطحالب في تطور العديد من العلوم مثل علم الخلية وعلم الوارثة وعلم وظائف الأعضاء والتقنية الإحيائية ، حيث استخدمت بعض أنواعها مثل طحالب كلاميد وموناس الكلوريلا في أبحاث البناء الضوئي والوراثة .

وجود صبغتي الفيكوارثرين والفيكوسانين بالإضافة لصبغة اليخضور .
صبغة بنية فيكوزانثين بنسبة أعلي من صبغة اليخضور .
صغبة اليخضور
* الصبغة

في البحار ويندر وجودها في المياه العذبة .
تعيش في المياه المالحة ونادراً في المياه العذبة
تعيش في المياه المالحة و المياه والعذبة
* المعيشة

تحزن المواد الغذائية الفائضة فيها على صورة مواد كربوهيدراتية تعرف بالنشا الفيلوري .
كربوهيدراتية عديدة التسكر
نشا حقيقي في مراكز خاصة لتجميع النشا في البلاستيدات
* تخزن الغذاء ( المدخر )

- جدرها الخلوي تتركب من مادتين كربوهيدراتيين هما السليلوزو الأجلين
جدرها الخلوي مكونة من مادة السليلون
* الجدار الخلوي

• طحلب البليوماريا . * طحلب الجليديوم . * طحلب البوليسيفونيا .
* طحلب الفيوكس واسارجاسوم اللذان يكثران في مياه الخليج العربي .* طحلب الأمناريا ( يعد من أكبر
الطحالب البنية )
* طحلب الفولفكس والسبيروجيرا التي تعيش في المياه العذبة . * طحلب جنس البحر الكلادوفورا ( تعيش في المياه المالحة ) والكلادوفورا تكثر في مياه الخليج العربي
* أمثلة

البذرية

• النباتات البذرية
تعتبر النباتات البذرية من أكثر النباتات انتشاراً على سطح الأرض ( علل )،
وذلك لما وهبها الخالق سبحانه وتعالي من وسائل تمكنها من المعيشة في جميع البيئات ، مثل وجود البذور التي تستطيع الاحتفاظ بحيويتها لفترة من الزمن حيث تقاوم الجفاف ودرجة الحرارة المرتفعة .
وتقسم النباتات البذرية إلي طائفتين رئيسيتين هما :
طائفة معراة البذور ، وطائفة مغطاة البذور
أولا : طائفة معراة البذور
1- تنتشر انتشاراً واسعاً حيث تنمو في المناطق المعتدلة والاستوائية والباردة .
2- تحتوي على مخاريط تحمل البذور بدلاً من الأزهار وتكون هذه البذور عارية فوق أسطح كرابل (حراشف) المخاريط ولهذا سميت عاريات البذور(علل) .
3- من أمثلة هذه النباتات
- العرعر الذي ينمو في شكل واسع في جبال جنوب المملكة .
- العاذر الذي ينمو على الكثبان الرملية مثل رمال الدهناء .
- الصنوبر والأرز ونخيل السايكس والخشب الأحمر ( السكوية ) .
مثال : نبات العرعر :
1- عبارة عن شجرة يصل طولها إلي 8 أمتار تحمل أغصان وغصينات .
2- السطح العلوي للأغصان الكبيرة العمر يكون به شقوق وتسقط عنه الأوراق أو تموت .
3- الغصينات كثيفة ومكتملة النمو يصل سمكها إلي 1 ملم ومتجهة في نفس اتجاه الغصون .
4- الأوراق المكتملة النمو تكون متراكبة ومنبطحة على بعض ولكن أطراف الأوراق تكون في الغالب طليقة الحركة ، بها غدد خارجية مقعرة السطح العلوي وتكتمل الحافة بدون غشاء مسنن.
5- مخاريط ( أكواز ) الأنثى المكتملة النمو تكون بعرض 3-7 ملم . ولونها بني مائل للزرقة إلي أسود أرجواني ، تغطيها عادة طبقة ذرورية بيضاء
6- يوجد العرعر في جنوب المملكة ممتداً من الطائف حتي حدود اليمن ، كما ينتشر في اليمن والسودان وشرق أفريقيا .
ثانيا : كاسيات البذور ( النباتات الزهرية )
1- تتميز هذه الطائفة بوجود عضو تكاثر جنسي هو الزهرة .
2- تنتشر هذه النباتات في جميع البيئات على سطح الأرض .
3- تتكون البذرو داخل كرابل مبايض الأزهار المؤنثة ولذلك تسمي كاسيات ( مغطاة ) البذور . ( علل ) .
* تنقسم هذه الطائفة إلي طويئفتين هما :
طويئفة النباتات ذوات الفلقة الواحدة .
أ- ( لماذا سميت بهذا الاسم ) ؟ لوجود فلقة واحدة في جنين البذرة
ب- نباتات هذه الطويئفة عشبية ، ونادراً ما تكون شجرية ، ولا تتفرع الساق فيها إلا فيما ندر مثل نبات الدوم .
جـ - تمتاز هذه النباتات بأن :
- جذورها غالباً ليفية
- التعرق في أوراقها متوازي طولي أو عرضي
- الحزم الوعائية في سيقانها مبعثرة .
- لا تحتوي على نسيج الكامبيوم .
- الأوراق الزهرية ( الكأس والتويج ) غالباً ثلاثية أو مضاعفاتها.
- الجنين يحتوي على فلقة واحدة .
د- من أمثلتها : ( النخيل والدوم والنجيليات والقمح والشعير والموز والسوسن والزنابق والبصل).
مثال : النخيل
أ - ينتشر نخيل البلح في المملكة العربية السعودية والعراق وإيران في شكل واسع ومنها انتشر إلي جميع أنحاء العالم .
ب- يتركب جسم النخلة من ساق اسطوانية تنتهي بأوراق كبيرة الحجم مركبة ريشية .
جـ - النخيل نبات أحادي الجنس ( ثنائي المسكن ) حيت توجد الأزهار المذكرة على شجرة والمؤنثة على شجرة أخري .
د- ينشأ في إبط الورقة طلع النخل على شكل كوز يسمي القينوة يغلف النورة ( الأزهار ) وتتركب النورة من محور غليظ يتفرع إلي عدة فروع تحمل أزهار وحيدة الجنس ، وعندما تنشق القينوة تخرج منها الأزهار .
و - يتركب الطلع في الأزهار المذكرة من ست أسدية مرتبة في محيطين كل محيط يتكون من ثلاث أسدية .
هـ - المتاع في الأزهار المؤنثة فيتكون من ثلاث كرابل منفصلة في كل كربلة بويضة واحدة يختفي منها اثنتان عند نضج الزهرة وواحدة تكون البذرة .
2 - طويئفة النباتات ذوات الفلقتين
1- سميت النباتات ذوات الفلقتين بهذا الاسم ( علل ) ؟ لوجود فلقتين في جنين بذرتها يخزن فيهما غذاء الجنين .
2- نباتات هذه الطويئفة خشبية ، وسيقانها ( المجموع الخضري ) كثيرة التفرع .
3- تمتاز هذه النباتات بأن :
- جذورها غالباً وتدية
- التعرق في أوراقها شبكي
- والحزم الوعائية في سيقانها منتظمة .
- تحتوي على نسيج الكامبيوم .
- الأوراق الزهرية رباعية أو خماسية أو مضاعفاتهما .
- الجنين يحتوي على فلقتين .
4- من أمثلتها :
- الطماطم ، والفول ، والقرع ، والبرتقال ، والتفاح وهي نباتات ذات قيمة غذائية للإنسان
- البرسيم وهو غذاء للحيوان.
- والقطن والكتان وهي محاصيل اقتصادية يحصل منها على الألياف .
- البتونيا والورد للزينة
__________________





المملكة الحيوانية

مميزاتها :
1- مخلوقات قادرة على الحركة أو على الأقل تحريك أجسامها
2- خلاياها لا تحتوي على يخضور ( كلوروفيل )
3- حقيقية النواة
4- ليس لها جدار خلوي
5- تحتوي على أجسام مركزية
تصنيف المملكة الحيوانية
تقسم المملكة الحيوانية إلي عدة شعب مصنفة في مجموعتين هما :
مجموعة اللافقاريات ومجموعة الفقاريات

أولا : مجموعة اللافقاريات
تشمل هذه المجموعات الحيوانات التي تخلو أجسامها من العمود الفقري ( الهيكل الغضروفي أو العظمي ) ،ويتبع هذه المجموعة ثمان شعب هي :-
1- شعبة الاسفنجيات
2- شعبة اللاسعات
3- شعبة الديدان المفلطحة
4- شعبة الديدان الاسطوانية
5- شعبة الديدان الحلقية
6- شعبة الرخويات
7- شعبة شوكيات الجلد
8- شعبة مفصليات الأرجل
أولا : شعبة الإسفنجيات ( المساميات )
يستخدم في حياتنا اليومية في كثير من الأمور فمثلا في المطبخ لغسل الصحون أوفي أثاث المنزل .

ما هو الإسفنج ؟
الاسفنجيات هي حيوانات مائية بسيطة التركيب عديدة الخلايا تقضي حياتها ملتصقة على الصخور ، ذات ألوان مختلفة .

معيشتها :
يعيش معظمها في البحار وقليل منها في المياه العذبة .
علل : سميت شعبة الإسفنجيات بالمساميات ؟
لكثرة الفتحات ( الثقوب ) الصغيرة التي تتخلل أجسامها .

خصائصها :
1- تتكون أجسامها من طبقتين خلويتين
2- يتم الهضم داخل الخلايا .
3- الهيكل داخلي ويتركب من شويكات صلبة أو من ألياف عضوية غير منتظمة الشكل أو من كليهما .
4- تتكاثر غير جنسي بالتبرعم أو بتكوين البريعمات .
وتكاثر جنسي بتكوين الحيوانات المنوية والبويضات .
5- الأطوار البالغة لا تمتلك أعضاء للحركة .
6- لها القدرة على التجدد( أي عملية استبدال ونمو الأجزاء المفقودة أو المصابة من مخلوق حي عن طريق البتر أو خلافه) .
* تتعدد الاسنفجيات من حيث تركيب أجسامها وأشكالها وألوانها وأحجامهافيعضها صغير جداً وبعضها كبير .
من أمثلتها :
إسفنج الليكوسولينا ، السيكون ، إسفنج الحمام ( اليوسبونجيا )
مثال : الليكوسولينا
- حيوان إسفنجي صغير يعيش في البحار على شكل مستعمرات ملتصقاً على الصخور وطوله من 15 - 30 ملم .
- تتكون المستعمره من أنابيب رأسية تتحد عند قواعدها بفروع أفقية غير منتظمة الشكل .
- يتكون جسم الإسفنج من جدار رقيق كيسي الشكل يحتوي علىفتحة كبيرة عند طرفة العلوي تسمي الفتحة الزفيرية ( الفويهة ) .
- يظهر على جوانب الإسنفج فتحات صغيرة تسمي الثقوب الشهيقية يدخل عن طريقها الماء المحمل بالأكسجين والغذاء .

أهمية الإسفنجيات :
1- تستعمل بعض أنواع الإسفنج ( إسفنج الحمام ) منذ القدم في الاستحمام والإغراض المنزلية .
2- يفرز بعض أنواع الإسفنج مضادات حيوية لتحمي نفسها من الجراثيم ، ( والأبحاث العلمية جارية للاستفادة منها لإنتاج مضادات حيوية قوية لمقاومة البكتريا والفطريات ) .

تفزر بعض أنواع الأسفنج مواد كيميائية تقاوم الفيروسات ، أخذ منها مضاد لفيروس اللوكيما والهربس.

ثانيا : شعبة اللاسعات :
تضم هذه الشعبة العديد من الحيوانات بعضها ذات ألوان زاهية تظهر تحت الماء وكأنها أزهار .
س : كيف تري اللاسعات ؟
ج : إثناء سباحتك على شؤاطي الخليج العربي أوالبحر الأحمر قد تصادفك أجساما طافية كبيرة هلامية قد تسبب لك أثناء ملامستها إيذاء وحكة شديدة .
س : ما هي اللاسعات ؟
ج : هي حيوانات مائية بسيطة التركيب أجسامها طرية يحاط الفم فيها بلوامس لاسعة .
س : أين تعيش اللاسعات ؟
ج : أغلبها تعيش في البحار وقليل منها في المياه العذبة ، تعيش منفردة أو في مجموعات .
س : ( علل ) سميت اللاسعات بهذا الاسم ؟
ج : لاحتوائها على خلايا لاسعة تتركز في اللوامس تستخدمها لتخدير حركة فريستها والدفاع عن نفسها ضد المخلوقات الأخرى ، وهذه الميزة تميز شعبة اللاسعات عن الشعب الحيوانية الأخرى .
خصائصها :
1- تحتوي أجسامها على خلايا لاسعة .
2- تتكون أجسامها من طبقيتين خلويتين الخارجية تسمي الاكتوديوم والداخلية تسمي الأندوديرم بينهما مادة هلامية .
3- تحتوي أجسامها على تجويف رأسي واحد هو الجوفمعي، ولذلك سميت قديمأً بالجوفمعويات .

تصنيف اللاسعات
طائفة الفنجانيات
حيوانات بحرية مثل قناديل البحروالأوريليا
طائفة الشعاعيات
حيوانات بحرية مثل شقائق النعمان الشعب المرجانية (المرجانيات)
طائفة الهيدريات
حيوانات تعيش في البحاار والمياه العذبة مثل الهيدرا والأوبليا

مثال : هيدرا الماء العذب :
- الهيدرا حيوان صغير يتراوح طوله من 4 -10 ملم
- يعيش غالباً مثبتاً بالصخور أو السطح السفلي لأوراق النباتات المائية .
- يتكون جسم الهيدرا من :-
(أ) جسم أسطواني مجوف ينتهي بقرص قاعدي مزود بخلايا غدية تمكن الهيدرا من الالتصاق .
(ب) طرف علوي مخروطي الشكل يحتوي على فتحة الفم ولذلك يعرف بالمخروط الفمي .
(جـ) يحاط الفم بلوامس يترواح عددها بين 6 -8 لوامس ويفتح الفم مباشرة في التجويف الداخلي للجسم ( الجوفمعي ) .
( د ) قد يظهر على بعض أفراد الهيدرا براعم لكل منها فم ولوامس كالحيوان الأصل
( هـ ) يظهر على جدار الجسم انتفاخات هي الخصي والمبايض المناسل
* قد تكون معها على حيوان واحد فيكون ثئاني الجنس
* قد تكون الخصية على حيوان والمبايض على حيوان أخري فيكون آحادي الجنس
( و) عادة الخصي في الأعلى بالقرب من الفم وبينما المبايض تكون بالقرب من وسط الجسم

أهمية اللاسعات :
1- توفر الشعبة المرجانية الحماية لبعض الأسماك داخل لوامسها ، كما أن الأسماك تبعد المخلوقات الأخرى عن الشعب المرجانية ( علاقة تعايش ) .
2- حفريات الشعب المرجانية توفر دلائل للجيولوجيين على أماكن تكون الزيت ( النفط ) .
3- بعض أنواع الشعب المرجانية تفرز سموم تؤثر على الأعصاب .ويستخرج من بعضها مواد كيمائية لعلاج بعض الأمراض مثل التي تستخدم لعلاج السرطان
4- تساعد اللاسعات على تنظيف قاع المحيطات بما تفرزه من مواد كيميائية تذيب القواقع والمرجان .

ثالثا : شعبة الديدان المفلطحة (المفلطحات)
هل سمعت عن مرض البلهارسيا ؟ هل سمعت عن مسبب هذا المرض ؟
هل سمعت عن الدودة الشريطية التي تصيب الحيوانات وإذا أكلها الإنسان
تصيبه أيضا ؟ .
أن هذه الديدان تعرف بالديدان المفلطحة .
س : ( علل ) لماذا سميت الديدان المفلطحة بهذا الاسم ؟
ح : لان أجسامها مفلطحة ( مسطحة ) فيما بين السطحين الظهري والبطنى .
معيشتها :
يعيش معظمها متطفلاً على المخلوقات الحية .
يختلف حجمها فبعضها مجهرية إلي 1 ملم وبعضها قد يصل إلي عدة أمتار كبعض الديدان الشريطية .
خصائصها :
1- أجسامها مفلطحة في الاتجاه الظهري البطنى .
2- تتكون أجسامها من ثلاث طبقات .
3- تحتوي الأنواع الطفيلية منها على :
- ممصات
- أو خطاطيف
- أو كلاهما تستحدم للتعلق في العائل
4- تملك جهازاً إخراجياً يحتوي على خلايا لهبية.
5- تملك جهازاً عصبياً بسيط والتركيب .
6- معظمها ديدان خنثوية ( ثنائية الجنس ) ، والإخصاب داخلي .

تصنيفها :
تصنف شعبة الديدان المفلطحة إلي ثلاث طوائف هي :-
1- طائفة التربلاريا
2- طائفة التريماتودا (الديدان الو رقية)

طائفة السستودا (الشريطيات)

طائفة السستودا
* طفيلية
* شريطية
* مقسمة إلي عدد من القطع (العقل)
* لا يمتلك جهاز هضميا والرأس مزود دائماً بممصات وأحياناً بخطاطيف أو بكليهما
* الدودة الشريطية .

طائفة التريماتودا
* طفيلية
* تشبه ورق الشجر
* غير مقسمة إلي قطع
* يمتلك ممصات ولا يمتلك خطاطيف ولا أهداب
* الدودة الكبدية( فاشيولا ) وشيستوساما

طائفة التربلاريا
* حرة في الماء العذب أو الماء المالح أو اليابسة .
* لينة مغطاة بأهداب تساعدها على الحركة
* غير مقسمة إلي قطع الممصات والخطاطيف
* لا تمتلك ممصات أو خطاطيف
* البلاناريا

مثال : دودة الشستوسوما :
تعتبر هذه الديدان من أخطر الديدان المفلطحة الطفيلية حيث تسبب مرض البلهارسيا من أخطر الأمراض في العالم ، وينتشر بشكل كبير في معظم أنحاء إفريقيا وخصوصاً مصر والشرق الأوسط ومنها المملكة العربية السعودية والشرق الأدنى وأمريكا الجنوبية وجزر الهند الغربية .
معيشتها :
متطفلة على الإنسان في الأوعية الدموية (الأوردة) للمعاء وبعض أنواعها في الأوعية الدموية للجهازالبولي (المثانة البولية) .
دودة الشستوسوما دودة وحيدة الجنس:
- جسم الذكر المفلطح يحتوي على ميزاب بطني كبير يعرف بقناة الاحتضان،حيث يحتضن الذكرفيها الأنثى .
- جسم الأثني فنحيف وطويل ويحتوي جسم الدودة على ممص بطني .
دورة حياة دودة الشتسوسوما :
1- تضع دودة الشتسوسوما بيضها في الأوعية الدموية للأمعاء أو الجهاز البولي ثم يخرج البيض من الجسم
مع البراز أو البول مسببه نزف للدم .
2- إذا وجد البيض الماء فقس عن يرقات تسبح حتي تجد نوعاً من القواقع وفيه تتحول إلي يرقة أخري تسمي السركاريا تخرج من القوقع تسبح في الماء.
3- إذا للامست جلد إنسان فتخترقه لتصل إلي الأوعية الدموية ومنها إلي الكبد والذي تبقي فيه من شهر إلي ثلاثة أشهر لتصل لمرحلة البلوغ أو النضج ثم تتجه إلي الأوعية الدموية في الأمعاء أو المثانة البولية وهكذا.

رابعاً: شعبة الديدان الأسطوانية:
* أجسامها أسطوانية الشكل.
* يعيش بعضها حرة في المياه العذبة والمالحة أو التربة.
* بعضها متطفلاً على الإنسان والحيوان والنبات حيث تسبب لها أمراضاً تؤثر على الصحة والاقتصاد.
* من أمثلة هذه الشعبة ديدان الإسكارس والديدان الدبوسية ودودة الأنكلستوما وديدان الفيلاريا.
خصائصها:
1. أجسامها أسطوانية خالية من العقل أو الحلقات.
2. تتكون أجسامها من ثلاث طبقات.
3. الجسم مغطى بجليد كيتيني سميك.
4. تمتلك قناة هضمية تبدأ بفتحة الفم وتنتهي بفتحة الشرج.
5. تمتلك أليفا عضلية طولية فقط.
6. الجنسان منفصلان والإخصاب داخلي، والذكر عادة أصغر من الأنثى.

مثال: دودة الأنكلستوما:
- تعيش في الأمعاء الدقيقة حيث يصل عددها إلى الآلاف.
- ديدان صغيرة أسطوانية الشكل ملساء يميل لونها إلى الاحمرار.
- ديدان وحيدة الجنس يتراوح طول الذكر من 8 - 11 ملم طول الأنثى من 10 - 18 ملم
كيف يمكن التمييز خارجياً بين الذكر والأنثى ؟
1- بواسطة الطرف الخلفي حيث يكون مدبباً في الأنثى ومفلطح في الذكر.
2- الطرف الأمام للدودة منحني قليلاً إلى الناحية الظهرية، ويوجد عليه فتحة في الفم وهي تحتوي على زوجين من الأسنان وزوائد حادة.
* تلتصق الدودة بجدار الأمعاء الدقيقة للإنسان بواسطة هذه الأسنان والزوائد وتمزقه لتمتص الدم مسببة له فقر دم شديد.

أضرار الديدان الطفيلية:
1. بعض أنواعها تسبب أمراض خطيرة للإنسان ( حيث تسبب الضعف والهزال ومن الممكن أن تؤدي إلى الوفاة، كما تسبب خسائر بالغة في الحيوانات.
2. بعض أنواع ديدان الفيلاريا تسبب مرض داء الفيل للإنسان (وتكثر في المناطق الاستوائية).
3. بعض أنواعها تسبب أضراراً بالغة للمحاصيل الزراعية (البرتقال والفراولة) حيث تضعفها مما يجعلها عرضة للإصابة بالآفات الأخرى.
ملحوظة:
ولتجنب الإصابة بهذه الديدان الخطيرة (المفلطحة والأسطوانية) يجب الأخذ بتعاليم الإسلام التي:-
1- تحث على طهارة ونظافة البيوت والطرقات وموارد المياه .
2- العناية بالصحة العامة.
3- عدم تلويث مياه الأنهار أو المياه الراكدة .
4- عدم السباحة في المياه الملوثة.
5- عدم المشي عارى القدمين (لبس الأحذية)
قال رسول الله (ص) (لا يبولن أحدكم في الماء الدائم الذي لا يجري ثم يغتسل فيه) رواه البخاري، وكما ورد عنه صلي الله عليه وسلم أنه قال (( اتقوا اللاعنين قالوا : وما اللاعنان ، قال الذي يتخلي في طريق الناس أو ظلهم )) . رواه مسلم .
هل لاحظت دودة الأرض الطويلة الشكل في المزرعة أو الحديقة ذات اللون القريب من اللون الزهري وجسمها الطري ، إن دودة الأرض أنها نوع واحد من حوالي 9000 نوع من الديدان الحقلية .
ماهي الديدان الحلقية ؟
الديدان الحلقية هي ديدان أجسامها مكونة من عقل أو حلقات متشابهة .
معيشتها :
أ - تعيش أغلبها حرة في المياه العذبة .
- أو المياه المالحة .
- أو التربة
ب - قليل من أنواعها متطفلة خارجياً على أجسام بعض الحيوانات الأخرى .
ج - تختلف الديدان الحلقية في الطول فبعضها أقل من 1 ملم وبعضها يصل طوله إلي نحو 2 متر تقريباً .
خصائصها :
1- أجسامها مكونة من عقل أو حلقات .
2- يغطي أجسامها طبقة رقيقة رطبة من الجليد (غير كيتيني)
3- تمتلك جهازاً هضمياً كاملاً
4- تمتلك جهازاً دورياً مغلقاً .
5- تمتلك جهازاً إخراجياً يعرف بالنفريدياً .
6- تمتلك جهازاً عصبياً .

تصنيفها
*طائفة عديد الاشواك
جميع أفرادها بحرية لها زوائد جانبية مثل دودة الرمل (النيرس)
*طائفة قليلة الاشواك
تعيش أفرادها في التربة الرطبة أو المياه العذبة مثل دودة الأرض
*طائفة العلقيات
يعيش معظم أفرداها متطفلاً ولا تحتوي على أشواك مثل العلق الطبي
مثل العلق الطبي

مثال : العلق الطبي :
س : ( علل ) سميت هذه الديدان بهذا الاسم ؟ لأنها تستخدم في الطب القديم ، وذلك بوضعها على جلد الشخص للالتصاق به وامتصاص دمه لعلاج آلام الصداع )

معيشتها :
- ديدان متطفلة تعيش في المياه العذبة الراكدة مثل (البرك والمستنقعات).
- تعيش هذه الديدان على امتصاص دم الحيوانات مثل (الضفادع والأسماك) يساعدها على ذلك ممصات قوية .
- جسم العلق بيضاوي الشكل مفلطح من الناحية الظهرية والبطنية .
- مغطي بجليد لا توجد عليه أشواك ويحتوي الجسم على ممصين أمامي وخلفي .

أهمية الحلقيات :
1- تمثل بعض أنواع الحلقيات مثل ( عديدة الأشواك ) غذاء للأسماك والسرطانات .
2- لدودة الأرض ( قليلة الأشواك ) أهمية في تهوية التربة الزراعية (عندما تحفر انفاقاً في الأرض،فتجعلها مناسبة للزراعة).
3- يستخرج من لعاب العلق الطبي مادة الهيرودين والتي تستخدم في علاج تجلط الدم .
4- هناك دراسات تجري على لعاب دودة العلق الطبي لاستخراج مواد كيميائية(علاجات) تساعد على تخثر الدم .
5- هناك دراسات تجري على العلقيات لاستخراج مواد مفيدة في علاج الذبحات الصدرية والجلطات .

-هل عرفت أن اللؤلؤ يوجد داخل حيوان يسمي المحار ؟
-هل سمعت عن الأخطبوط ؟ هل شاهدت القوقع الصحراوي ( الحلزون ) في المزارع والحدائق ؟ أن المحار والإخطبوط والقواقع هي أنواع تنتمي إلي شعبة الرخويات .

الرخويات :
- هي حيوانات تتميز بأن أجسامها رخوة وغير مقسمة ( مفصلة ) إلي حلقات .
- يحيط بها من الناحية الظهرية غلاف يعرف بالبرنس يفرز صدفة خارجية تتكون من قطعة واحدة أو اثنتين أو ثمان قطع ، وقد تكون الصدفة غائبة في بعض الأنواع .
معيشتها :
1- تعيش أغلبها في المياه المالحة قريباً من الشواطئ .
2- وبعضها في المياه العذبة .
3- وبعضها على اليابسة في الصحاري والغابات والمزارع .
خصائصها :
1- تمتلك قناة هضمية كاملة ملحق بها بعض الغدد .
2- تمتلك جهازاً دورياً مفتوحا عدا الرأسقدميات ( القلب ظهري ذو ثلاث حجرات ).
3- الإخراج بالنفريدات .
يغلف الجسم ببرنس ظهري يفرز الصدفة إن وجدت .
5- التنفس بالخياشيم في الأنواع المائية وبالرئات في الأنواع البرية .
6- الجنسان منفصلان ، والإخصاب خارجي أو داخلي ، ومعظمها بيوضة .

تصنيفها :
تصنف الرخويات إلي عدة طوائف أهمها :

1- طائفة ذوات المصراعين ( المحاريات
معيشتها :
- تعيش جميع أفراد هذه الطائفة معيشة مائية .
1- في المياه المالحة .
2- وبعضها في الماء العذب
3- وتعيش عادة في الأماكن الضحلة .
* يغلف الجسم تماماً بصدفة جيرية ذات مصراعين .
تنتقل من مكان إلي آخر بواسطة قدم عضلي سميك يخرج من بين المصراعين .
ومن أمثلتها : المحار ودودة السفن وبلح البحر .

2- طائفة ذوات المصراع الواحد ( البطندميات
معيشتها :
1- تعيش معظم أنواع هذه الطائفة في المياه المالحة .
2- وقليل منها في المياه العذبة .
3- وقليل منها على اليابسة .
* يغلف الجسم من أعلي بمصراع واحد حلزوني الشكل ( إن وجد
* ومن أمثل

_________________
][][§¤°^°¤§][ *****خلقني الله وابدع في تكويني وبث روح التحدي في شرايني ****انا الموقع على حبل مشنقتي كفاني فخر اني فلسطيني**** نحن الشعب المغوار نحن الثوار ****نحن ابناء فلسطين بلاد النار****اقتلوني مزقوني اغرقوني في دمائي****لن تعيشوا فوق ارضي لن تطيروا فوق سمائي*****
][§¤°^°¤§][][
avatar
yaheaissa
المدير
المدير

عدد الرسائل : 431
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 24/02/2009

http://saneriaschool.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى